رؤية في المستجدات

مقال
[ الجمعة 10 شوّال 1437 هـ ] [ 952 ]
العنصرية داء فتاك يصيب المجتمعات فيفكك عراها، ويفسد موازينها في تقييم الأفكار والآراء والمعلومات والأقوال والأعمال، ويصرف الناس من الألفة والمودة والصلة والتعاون إلى القطيعة والتنازع والصراع. وعندما نزل الوحي على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في مكة بالجزيرة العربية ليؤكد على واحدية أصل الجنس البشري، وعلى منشئه: (كلكم لآدم وآدم من تراب)، ويؤكد على أن اختلاف الألوان والألسن آية إلهية: ((ومِن آيَاتِهِ أَن خَلَقَكُم مِن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ * ومِن آيَاتِهِ أَن خَلَقَ لَكُم مِن أَنفُسِكُم أَزوَاجًا لِّتَسكُنُوا إِلَيهَا وجَعَلَ بَينَكُم مَّوَدَّةً ورَحمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ * ومِن آيَاتِهِ خَلقُ السَّمَاوَاتِ والأَرضِ واختِلَافُ أَلسِنَتِكُم وأَلوَانِكُم إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلعَالِمِينَ))، الروم: 20- 22، إنما أراد أن ينزع كل دواعي العنصرية القائمة على الجنس أو اللون أو اللغة، وأن يؤسس للتعامل الإنساني الندي القائم على العلاقات الطبيعية وتبادل المنافع في الدنيا، مع اعتبار ميزان التفاضل عند الله على التقوى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقنَاكُم مِن ذَكَرٍ وأُنثَى وجَعَلنَاكُم شُعُوبًا وقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكرَمَكُم عِندَ اللَّهِ أَتقَاكُم إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ))، الحجرات: 13.
مقال
[ الجمعة 20 شعبان 1437 هـ ] [ 784 ]
الفلوجة -مدينة الصمود العراقية، التي كانت حاضرة في أخبار المقاومة ضد الاحتلال الأمريكي للعراق بعد عام 2003م، تشهد مسعى شيعيا لاقتحامها وكسر إرادتها، بعد أن عجز الاحتلال الأمريكي على العراق عن ذلك. فقد أحاطت بها قوات الحكومة العراقية الشيعية بالمليشيات الطائفية الشيعية المسماة زورا بـ"الحشد الشعبي" من كافة الجهات، ضاربة عليها حصارا خانقا، تحت ذريعة محاربة "تنظيم داعش". لقد ظل "تنظيم القاعدة" هو الشماعة التي تعلق كل الجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق سنة العراق عليها، واليوم تعود نفس الجرائم والانتهاكات بذريعة "تنظيم داعش". وفي الحالتين ينظر للإرهاب باعتباره وصفا منطبقا على السنة، كما هو الحال في سوريا واليمن، وتظل المليشيات الشيعية التي ترتكب الجرائم والانتهاكات مبرأة وغير مطابقة لمعايير الغرب وإيران للإرهاب!
كمسلمين نوقن أن المرأة مكرمة منذ خلقها الله تعالى، وجعلها مع آدم –عليه الصلاة والسلام- عنوانا واحدا للحياة. ونوقن أن المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة، دون اعتبار الفوارق، هو تكذيب لقوله تعالى: ((وليس الذكر والأنثى))؛ لأن التساوي المطلق يكون بين شيئين متماثلين بالمطلق؛ وحيث وجد التمايز وجدت الفوارق والخصوصية. والشعار الأمثل لعلاقة الرجل بالمرأة هو العدل، فحيثما يتماثلان يتساويان، وحيثما تكون لأحدهما ميزة يعطى بقدر ميزته، فالأنثى تفوق الرجل حيث ميزت عليه، والرجل يفوق الأنثى حيث ميز عليها.
مقال
[ الأربعاء 4 شعبان 1437 هـ ] [ 812 ]
بنغلاديش بلد يقع شرقي جنوب آسيا، وغالبية سكانه مسلمون، يفوق تعدادهم 145 مليون نسمة. انفصلت بنغلاديش عن جمهورية باكستان عام 1971م، نتيجة تمرد مسلح تمكن من الإمساك بمقاليد السلطة وإعلان الاستقلال. هذا البلد الإسلامي عانى من كثرة المجاعات والكوارث الطبيعية التي تضرب أراضيه، والانقلابات العسكرية والاضطرابات السياسية التي تعبث بمقدراته وأمنه. ويغلب على مجتمعه الفقر والجهل، وغياب الخدمات والبنى التحتية. في عام 1991م اتبعت بنغلاديش النظام الديمقراطي في ظل استقرار نسبي وتقدم اقتصادي؛ لكنها منذ انتخابات ديسمبر 2008م تعيش حالة عسيرة جدا، حيث يتم استهداف العمل الإسلامي والهوية الإسلامية فيها بوتيرة متصاعدة وعنيفة.
"الأمم المتحدة" كما هو معلوم منظمة عالمية، تأسست عام 1945م بالولايات المتحدة الأمريكية، عقب حربين عالميتين أكلتا الأخضر واليابس في أوروبا. وقد جاء الإعلان عنها عقب مشاورات عقدها ممثلو دول "الحلفاء" -فرنسا، الصين، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، والاتحاد السوفيتي، بغرض المحافظة على السلم العالمي، والأمن والتعاون الاقتصادي والاجتماعي الدولي؛ وهي غايات نبيلة في ذاتها، وتهدف للقضاء على نوازع الحروب المدمرة التي أنهكت البشرية في القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين.
مقال
[ الثلاثاء 13 جمادى الآخر 1437 هـ ] [ 980 ]
خلال أكثر من ثلاثة عقود مثَّل "حزب الله" الشيعي بلبنان أحد أهم أذرعة نظام الملالي بطهران في المنطقة، باعتباره في عمق الوطن العربي، ويتمتع بقدرته على التخاطب بلغته العربية. وقد ساهم الحزب بشكل كبير في تسويق النظام الإيراني ورعاية مصالحه، ووصله بقوى الشيعة في المنطقة وتأهيلها للانخراط في خدمته. وفي حين تلبس هذا الحزب بزي المقاومة لإسرائيل، من خلال عمليات عسكرية محدودة، كانت ضرورية لخلق هذه الصورة الذهنية، كان حاجزا مانعا ضد أي حركة مقاومة سنية تنطلق من لبنان ضد إسرائيل –كما يرى صبحي الطفيلي الأمين العام السابق لحزب الله!
مقال
[ السبت 3 جمادى الآخر 1437 هـ ] [ 1595 ]
كما في حياته.. أثارت وفاة الدكتور حسن عبدالله الترابي جدلا صاخبا داخل السودان وخارجه، خاصة وأنه شخصية حاضرة على المسرح السياسي السوداني بحركته ومواقفه، وعلى الساحة الإسلامية في المنطقة بأفكاره وآراءه. حيث توفي الترابي في 5 مارس الجاري -2016م- إثر وعكة صحية بعد عمر ناهز 84 عاما، بعد أن ترك موروثا فكريا غزيرا وتاريخا حركيا واسعا تجاوز في كثير من الأحيان بلده الأصلي. وكما أنه وجد جمهورا تابعا ومحبين كثر فقد وجد الترابي مخالفين كثر وناقدين من القريبين ومن البعيدين.
ارتبطت المؤامرات على الوجود الإسلامي عبر التاريخ –في جانب كبير منها- بفرق الشيعة المختلفة، والتي وجهت سهام عدائها إلى رموز الإسلام من حكام وعلماء وقادة وكيانات. بل كانت بحربها على مصادر الوحي –كتابا وسنة- بالتشويه أو الكذب أو مزاحمتها إياهم بأقوال أئمتهم الذين يدعون فيهم العصمة أو مراجعهم الدينية الذين ينوبون هؤلاء الأئمة! وسواء كان مصدر هذه النبتة المجوس أو كانوا ممن التحق بها فإنَّ التاريخ يشير إلى أن المجوس هم القطب المركزي والمحرك في توسيع الهوة بين هذه الطائفة والأمة عموما؛ بل واستخدام هذه الطائفة في ضرب الأمة بعضها ببعض. وكما أن لشيعة إيران دور لا ينكر في إسقاط الخلافة العثمانية زمن الدولة الصفوية، فقد ظلت إيران وكرا للتآمر خاصة بعد ثورة الخميني الطائفية التي قامت عام 1979م، وأسست لمرحلة جديدة لصراع جديد تحت شعار: "تصدير الثورة"، وذريعة: "نصرة المستضعفين"!
وفي هذا التقرير سأحاول أن أتلمس أهم المحطات التي استخدم فيها النظام السوري ورقة الأقليات لتشويه صورة الثورة السورية و المجاهدين السوريين, لندرك مدى خطورة هذه الورقة, ومدى تواطؤ الغرب مع بشار في هذا الأمر, ومدى تسامح المسلمين مع تلك الأقليات, وحرصه الشديد على حمايتهم وعدم المساس بهم.
مقال
[ الثلاثاء 11 ذو القعدة 1434 هـ ] [ 496 ]
اتسمت عملية إعادة أسلمة الحياة للألبان المسلمين في قطاعات مختلفة بطابع سلفي واضح؛ حيث باتت المساجد التي كانت خاوية من المصلين إلى حدود العام 1991، عامرة بشباب في مقتبل العمر من الملتحين أصحاب السروايل القصيرة الذين يؤدون صلاتهم بطريقة مختلفة عما توارثه مسلمو ألبانيا حنفيو المذهب. طريقة هؤلاء الشباب في ممارسة شعائرهم الدينية وتحركاتهم الدعوية الداعية إلى "استعادة القيم الإسلامية الصحيحة" أحدثت نوعًا من التذمر داخل المجتمع الألباني وجلبت انتباه النخبة السياسية والثقافية الألبانية الملحدة، كما جلبت أيضًا اهتمام الدبلوماسيين الأجانب ووكالات الاستخبار وممثلي الاتحاد الأوروبي والعسكريين الأميركيين المقيمين في البلد.
 < 1 23 4 5 >