رؤية في المستجدات

محزن فعلا أن يعلن حيدر العبادي –رئيس الوزراء العراقي، القادم من حزب الدعوة الإسلامية الشيعي، والمحمل بأعباء الطائفية، عن انطلاق ساعة الصفر لتحرير مدينة "الموصل" السُّنِّية من يد "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" الموصوف بـ"داعش". وهي المدينة المكلومة التي جرى انسحاب الجيش العراقي منها عام 2014م، ليدخلها تنظيم "داعش" بدون أي مقاومة تذكر، ليغنم الأموال الضخمة التي كانت في فروع البنك المركزي العراقي بالمدينة، ويستولي على كافة المعدات العسكرية الهائلة [مدافع ودبابات ومدرعات ومنصات صواريخ وأسلحة مختلفة وذخائر وطائرات!]، وينطلق في تأسيس "دولة الخلافة"!
مقال
[ الجمعة 29 ذو الحجة 1437 هـ ] [ 450 ]
بعد عقود من الإرهاب عبر العالم تقرر أمريكا محاكمة الدول التي تصفها بـ"راعية الإرهاب"!. ففي خطوة جديدة أبطل الكونغرس الأمريكي "فيتو" الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" ضد "قانون العدالة ضد رعاة الارهاب"، ليجعل منه تشريعا نافذا. يتيح القانون للمحاكم الفدرالية في الولايات المتحدة النظر في دعاوى مدنية ضد أي دولة ذات سيادة، قدمت -بعلمها أو بنحو متهور- دعماً مادياً أو موارد -بشكل مباشر أو غير مباشر- للأفراد أو المنظمات التي يحتمل بنسبة كبيرة ارتكابها أعمالاً إرهابية. ويخول لهذه المحاكم ممارسة الولاية القضائية الشخصية، وفرض محاسبة أي شخص يرتكب أو يقدم المساعدة أو يحرض أو يشرع في ارتكاب أي عمل من أعمال الإرهاب الدولي ضد أي مواطن أمريكي!
تستمر مأساة الشعب السوري مع نهاية عام هجري جديد (1437هـ) دون أي بصيص أمل في تراجع العدوان الداخلي والخارجي؛ بل على العكس تماما تتفق جميع المشاريع العدوانية على –الصفوية والصليبية والصهيونية- على إكمال المجزرة الإنسانية في حق هذا الشعب الأعزل إلا من كرامته وعزيمته وصبره وثباته. قرابة ست سنوات من الإجرام الذي طال جميع فئات الشعب، ومختلف مناطق سوريا، ووثقته مختلف وسائل الإعلام، وبشهادة من مختلف المنظمات والهيئات المحلية والإقليمية والدولية، وانعكست آثاره على العمران والأمن والاقتصاد.
مقال
[ الأربعاء 21 ذو القعدة 1437 هـ ] [ 683 ]
بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن على صعيد العمل العسكري باتجاه تحرير صنعاء من قبضة المليشيات الطائفية المدعومة من إيران، في كل من محافظتي تعز وصنعاء، حقق اليمنيون نصرا جديدا. فقد وقع جمع من علماء ودعاة اليمن على "ميثاق شرف" لتوحيد الصف تجاه المؤامرات التي تتربص بدعوة أهل السنة والجماعة، والوقوف أمام الأزمات التي تتهدد المجتمع اليمني.
مقال
[ الأحد 11 ذو القعدة 1437 هـ ] [ 1107 ]
لما بعث رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وضع أمور الجاهلية تحت قدميه، فقال في خطبته بعرفة: (ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدميَّ موضوع). فكل ما كان من أمور الجاهلية مذموم في كتاب الله؛ كالظن السيء في الله: ((ظَنَّ الجَاهِلِيَّةِ))، آل عمران: 154، والحكم بغير شرع الله: ((أَفَحُكمَ الجَاهِلِيَّةِ))، المائدة: 50، وتبرج النساء وسفورهن: ((تَبَرُّجَ الجَاهِلِيَّةِ))، الأحزاب: 33، والعصبية في الباطل: ((حَمِيَّةَ الجَاهِلِيَّةِ))، الفتح:26، وفي السنة النبوية: (مات ميتة جاهلية)، (إنك امرؤ فيك جاهلية). والجاهلية أحوال منها ما هو شرك، ومنها ما هو نفاق، ومنها ما هو فجور. وإماتة أمور الجاهلية من معتقدات وأخلاق وعادات وسلوكيات هو إغلاق للنفوذ إليها، وسد للذريعة من إحيائها. وهذا يتطلب معرفة هذه المعتقدات والأخلاق والعادات والسلوكيات التي ارتبطت بالجاهلية شكلا ومضمونا. وسوف نتناول في هذه العجالة موضوع إحياء سوق (عكاظ).
مقال
[ الثلاثاء 28 شوّال 1437 هـ ] [ 492 ]
عقدت الكنائس الكاثوليكية، خلال الفترة 26- 31 يوليو (2016م)، بمدينة كراكوف في بولندا، فعاليات "اليوم العالمي للشباب - WYD" في دورته الـ26. وهي فعاليات دينية تستهدف جيل الشباب "المسيحي"، ويحضرها مئات الآلاف من رعايا الكنيسة الكاثوليكية برعاية البابا أو من ينوب عنه. وقد ترأس البابا فرنسيس القداس الذي أقيم بهذه المناسبة بحضور أكثر من مليون شخص –بحسب بعض التقديرات. وحضر القداس الأخير رئيس بنما "خوان كارلوس"، والذي ستستضيف دولته المناسبة عام 2019م. تقوم هذه الفعاليات في مجتمعات ديمقراطية وأنظمة علمانية دون أن توجه لها تهم التطرف والغلو، أو الطائفية والمذهبية. بل عادة ما تشارك الحكومات المستضيفة في خدمة هذه الفعاليات، وتذليل العقبات لها لتسهيل وصول الشباب المسيحي إليها والحصول على كافة الخدمات التي يحتاجها. ويحضر الشباب المسيحي –من الجنسين- لهذه الفعالية من جميع دول العالم، دون أي رقابة مسبقة، أو تحقيق لاحق، أو تصنيف تجاه حركات دينية!
في ليل حالك حاولت حثالة من العسكر القيام بانقلاب مسلح على حكومة شرعية منتخبة في تركيا مساء الجمعة العاشر من شوال (15 يوليو)؛ غير أن يقظة الشعب التركي المسلم وقفت وحالت دون نجاح هذا الانقلاب العسكري. ومحاولة الانقلاب هذه تأتي ضمن عدة محاولات هدفت لإفشال أو إسقاط حكومة حزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي.
مقال
[ الجمعة 10 شوّال 1437 هـ ] [ 714 ]
العنصرية داء فتاك يصيب المجتمعات فيفكك عراها، ويفسد موازينها في تقييم الأفكار والآراء والمعلومات والأقوال والأعمال، ويصرف الناس من الألفة والمودة والصلة والتعاون إلى القطيعة والتنازع والصراع. وعندما نزل الوحي على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في مكة بالجزيرة العربية ليؤكد على واحدية أصل الجنس البشري، وعلى منشئه: (كلكم لآدم وآدم من تراب)، ويؤكد على أن اختلاف الألوان والألسن آية إلهية: ((ومِن آيَاتِهِ أَن خَلَقَكُم مِن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ * ومِن آيَاتِهِ أَن خَلَقَ لَكُم مِن أَنفُسِكُم أَزوَاجًا لِّتَسكُنُوا إِلَيهَا وجَعَلَ بَينَكُم مَّوَدَّةً ورَحمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَومٍ يَتَفَكَّرُونَ * ومِن آيَاتِهِ خَلقُ السَّمَاوَاتِ والأَرضِ واختِلَافُ أَلسِنَتِكُم وأَلوَانِكُم إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلعَالِمِينَ))، الروم: 20- 22، إنما أراد أن ينزع كل دواعي العنصرية القائمة على الجنس أو اللون أو اللغة، وأن يؤسس للتعامل الإنساني الندي القائم على العلاقات الطبيعية وتبادل المنافع في الدنيا، مع اعتبار ميزان التفاضل عند الله على التقوى: ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقنَاكُم مِن ذَكَرٍ وأُنثَى وجَعَلنَاكُم شُعُوبًا وقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكرَمَكُم عِندَ اللَّهِ أَتقَاكُم إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ))، الحجرات: 13.
مقال
[ الجمعة 20 شعبان 1437 هـ ] [ 623 ]
الفلوجة -مدينة الصمود العراقية، التي كانت حاضرة في أخبار المقاومة ضد الاحتلال الأمريكي للعراق بعد عام 2003م، تشهد مسعى شيعيا لاقتحامها وكسر إرادتها، بعد أن عجز الاحتلال الأمريكي على العراق عن ذلك. فقد أحاطت بها قوات الحكومة العراقية الشيعية بالمليشيات الطائفية الشيعية المسماة زورا بـ"الحشد الشعبي" من كافة الجهات، ضاربة عليها حصارا خانقا، تحت ذريعة محاربة "تنظيم داعش". لقد ظل "تنظيم القاعدة" هو الشماعة التي تعلق كل الجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق سنة العراق عليها، واليوم تعود نفس الجرائم والانتهاكات بذريعة "تنظيم داعش". وفي الحالتين ينظر للإرهاب باعتباره وصفا منطبقا على السنة، كما هو الحال في سوريا واليمن، وتظل المليشيات الشيعية التي ترتكب الجرائم والانتهاكات مبرأة وغير مطابقة لمعايير الغرب وإيران للإرهاب!
كمسلمين نوقن أن المرأة مكرمة منذ خلقها الله تعالى، وجعلها مع آدم –عليه الصلاة والسلام- عنوانا واحدا للحياة. ونوقن أن المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة، دون اعتبار الفوارق، هو تكذيب لقوله تعالى: ((وليس الذكر والأنثى))؛ لأن التساوي المطلق يكون بين شيئين متماثلين بالمطلق؛ وحيث وجد التمايز وجدت الفوارق والخصوصية. والشعار الأمثل لعلاقة الرجل بالمرأة هو العدل، فحيثما يتماثلان يتساويان، وحيثما تكون لأحدهما ميزة يعطى بقدر ميزته، فالأنثى تفوق الرجل حيث ميزت عليه، والرجل يفوق الأنثى حيث ميز عليها.
 < 12 3 4 >  >|