إصدارات التأصيل /

ترتيب الموضوعات الأصولية ومناسباته.. دراسة استقرائية تحليلية


مؤلف الكتاب : د. هشام بن محمد السعيد
1437 هـ
خلاصة المحتوى :

من المهم في كل فن أن يتضمن ما يفصح عن موضوعاته، ويكشف عن مساره ويجلي فكرته. وقد برز اهتمام علماء أصول الفقه بهذا المجال، أو كان من أهم ما تميزوا به العناية بترتيب مباحث أصول الفقه على وجه يطلع الناظر على جميع مقاصد هذا العلم، ويفيده الاحتواء على جميع مسارح النظر فيه. ولهذا عني كثير من الأصوليين بإفراد قضية الترتيب بالكلام، وهو الأمر الذي لا نكاد نجده في الفنون الأخرى.

وأبرز الحاجة إلى ذلك ما يوجد في بعض دواوين الأصول من ذكر تفاريق فصول الأصول مفرقة في مواضع شتى لا تتناسب، ولا تجمعها رابطة، فلا يهتدي الباحث إلى مقاصدها ووجه الحاجة إلى معرفتها وكيفية تعلقها بأصول الفقه. وقد أشار الجويني إلى أن معرفة الترتيب من أظهر ما يعين على إدراك العلم.

ويحاول الباحث من خلال هذا الكتاب استقراء أشهر دواوين الأصول، باختلاف مناهجها ومدارسها، وبيان منهج كل كتاب في ترتيب موضوعاته، لم في ذلك من كشف لمسار التأليف الأصولي وبيان تطوره عبر القرون، وتسهيلا لوقوف الباحثين بمختلف تخصصاتهم على موضوعات أصول الفقه المختلف.

[ عودة ]