إصدارات التأصيل /

المؤثرات الغيبية في النفس الإنسانية بين الدين والفلسفة


مؤلف الكتاب : د. فوز بنت عبداللطيف كردي
1436 هـ
خلاصة المحتوى :

الإنسان كما تبين النصوص الشريفة حقيقته وحدة متكاملة، قائمة على امتزاج دقيق محكم بين المادة والروح؛ لا يدرك حقيقتها إلا من يتلقى معارفه من الوحي. ففي النفس الإنسانية تمازج عجيب بين عالم الغيب والشهادة شديد الحبكة والتعقيد، وتتأثر بمؤثرات متنوعة (مُحسة ومغيبة) في رحلة حياتها، فيظهر ذلك على أنواع سلوكها واتجاهاتها ومعارفها.

 

وقد كان الكشف عن حقيقة النفس والتعرف على حقيقة ما يؤثر فيها مطلبا تتبعه الفلاسفة من القديم، والباحثين في علم النفس الحديث. وقد كشفوا جوانب مهمة مما يتعلق بالجانب المادي، لكنهم لم يصلوا في الجانب الغيبي لأكثر من فروض ونظريات أو فلسفة وخيالات.

 

تكشف هذه الورقات حقيقة مقالاتهم، وتسلط الضوء على الحق الذي ضلوا عنه فيما يتعلق بالنفس الإنسانية والمؤثرات الغيبية عليها.

 

ط1/ 1436هـ- 2015م؛ 86 صفحة.

[ عودة ]