عام /

رابطة العالم الإسلامي تُحضِّر لفعاليات مؤتمر مكة المكرمة الثاني عشر [ عام ]

[ الاثنين 5 ذو القعدة 1432 هـ ] [ 178 ]

وأوضح أن الرابطة اختارت لمؤتمر مكة المكرمة الثاني عشر موضوع: (الدعوة الإسلامية.. الحاضر والمستقبل) لتقويم مسيرة الدعوة والمشكلات التي تواجهها في الوقت الحاضر، ووضع برامج دعوية متنوعة تراعي حاجة المجتمعات الإسلامية والأقليات المسلمة، إلى جانب دراسة أولويات الدعوة وأساليبها في المجتمع الإنساني.

 

 

 

 

أعلن فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وعضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، عن عقد الأمانة العامة للرابطة لمؤتمر مكة المكرمة الثاني عشر، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وعنوانه: (الدعوة الإسلامية.. الحاضر والمستقبل)، وذلك في مقر الرابطة بمكة المكرمة، في الفترة من 3-6/12/1432هـ.
وقال معاليه: إن مؤتمر مكة المكرمة الذي تعقده الرابطة في موسم الحج من كل عام يتصل بمؤتمر مكة المكرمة الأول، الذي دعا إليه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود- رحمه الله -علماء الأمة للاجتماع في مكة المكرمة، عام (1345هـ) لدراسة واقع المسلمين والمشكلات التي تواجههم.
وأوضح أن الرابطة اختارت لمؤتمر مكة المكرمة الثاني عشر موضوع: (الدعوة الإسلامية.. الحاضر والمستقبل) لتقويم مسيرة الدعوة والمشكلات التي تواجهها في الوقت الحاضر، ووضع برامج دعوية متنوعة تراعي حاجة المجتمعات الإسلامية والأقليات المسلمة، إلى جانب دراسة أولويات الدعوة وأساليبها في المجتمع الإنساني.
وبين الدكتور التركي أن الرابطة وجهت الدعوة لعدد من العلماء وأساتذة الجامعات ومسؤولي المراكز والجمعيات الإسلامية في العالم للمشاركة في المؤتمر، ومناقشة موضوعه من خلال بحوث وأوراق عمل تعالج محاوره.
وأكد أن المشاركين سيناقشون حاضر الدعوة الإسلامية ومستقبلها، من خلال أربعة محاور تتضمن موضوعات متنوعة :
حيث سيناقش المحور الأول بعنوان "أصول الدعوة الإسلامية وحقيقتها" موضوع الدعوة فريضة شرعية، والدعوة ضرورة إنسانية، ومنهج الأنبياء في الدعوة، وفقه الدعوة في ضوء الكتاب والسنة.
أما المحور الثاني، وعنوانه "حاضر الدعوة وتحدياتها" فسيناقش إنجازات مجال الدعوة، والدعوة في مجتمع الأقليات، وإشكاليات الدعوة وتحدياتها.
كما يناقش المحور الثالث وعنوانه "الدعوة الإسلامية، رؤى وتطلعات" الدعوة ومتغيرات العصر، والحوار الحضاري والعمل الدعوي، والإعلام والتقنية الحديثة والعمل الدعوي، والدعاة والخطاب الديني.
ويتطرق المحور الأخير وعنوانه "التجديد والإصلاح في الدعوة إلى الله" إلى علماء السلف وأثرهم في التجديد، والدعوة الإصلاحية وتحدياتها، وآفاق التجديد والإصلاح وميادينه، وقضايا التجديد والإصلاح في منهج السلف.
ورابطة العالم الإسلامي منظمة إسلامية شعبية عالمية جامعة مقرها مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، تقوم بالدعوة للإسلام وشرح مبادئه وتعاليمه، ودحض الشبهات والافتراءات التي تلصق به، وإقناع الناس بضرورة الالتزام بأوامر ربهم لهم واجتناب نواهيه، وتقديم العون للمسلمين؛ لحل مشكلاتهم، وتنفيذ مشاريعهم الدعوية والتعليمية والتربوية والثقافية.
وقد أنشئت بموجب قرار صدر عن المؤتمر الإسلامي العام الذي عقـد بمكة المكرمة( المعروف باسم مؤتمر مكة الأول) في 14من ذي الحجـة1381هـ. الموافق 18 من مايو 1962م.
هذا وقد عقدت الرابطة مؤتمرها الحادي عشر العام الماضي بمكة المكرمة، تحت عنوان: (التحديات الإعلامية في عصر العولمة)، وذلك في المدة من 5-7/12/1431هـ، التي يوافقها11ـ13/11/2010م، بمشاركة عدد كبير من المتخصصين في مجالات الإعلام المتنوعة.
وكان من أهداف هذا المؤتمر إتاحة فرص اللقاء والحوار وتبادل المعارف والخبرات، سعياً إلى تنسيق جهود الإعلاميين في العالم الإسلامي وتدارس الواقع الإعلامي في المجتمعات المسلمة مقارنة بما وصل إليه التطور العالمي اليوم، للإفادة من وسائل الإعلام العصرية في مواجهة التحديات والإسهام في توجيه المسار الإعلامي فهماً وممارسة، نحو الأخلاق والقيم المثلى لما فيه خير العالم وصلاحه وتحقيق المساندة الإعلامية لمهمة العلماء وبرامج المنظمات الإسلامية في مواجهة الحملات والافتراءات المغرضة على الإسلام والمسلمين وإيجاد صيغ عملية للتعاون بين المؤسسات الإعلامية في الدفاع عن قضايا المسلمين ، وإرساء قواعد التفاهم والحوار بين شعوب العالم .